التقرير السنوي 2008 طباعة
 
Jeff Singer

جيفري سينغر

الرئيس التنفيذي

تقرير الأعمال


تمكنت بورصة ناسداك دبي من تحقيق العديد من الإنجازات الهامة في عام 2008. وكان لي شرف الانضمام إلى البورصة في يوليو، منتقلاً من منصبي السابق كرئيس للعمليات العالمية في بورصة ناسداك في نيويورك. وعلى مدار السنة، نجحت البورصة في إجراء العديد من التغييرات التشغيلية والتقنية والتسويقية لتوفير أفضل منصة تداول لأعضائنا، فضلاً عن زيادة حجم السيولة المتوفرة.

أطلقنا أول سوق حقيقي للمشتقات المالية في دول مجلس التعاون الخليجي، وقمنا بإدراج أعضاء محليين وعالميين، وأجرينا العديد من التغييرات الجوهرية لضمان تمكنهم من النفاذ إلى السوق بشكل أكبر، ومن ضمن تلك التغييرات فتح قاعات التداول آيام الأحد، وتمديد ساعات العمل، والسماح بإجراء عمليات الإدراج والتداول والمقاصة والتسوية بالدرهم الإماراتي. ويجب علينا تعزيز قدراتنا التشغيلية بشكل متواصل، وتوسيع قاعدة مستثمرينا المحليين والإقليميين، وبذلك سنتمكن من المضي قدماً لتعزيز قدرات بورصة ناسداك دبي كواحدة من أبرز البورصات العالمية.

عمليات الإدراج

الأسهم

احتلت بورصة ناسداك دبي في عام 2008 المركز الثاني ضمن قائمة أكبر أسواق الاكتتابات الأولية العامة في دول مجلس التعاون الخليجي من حيث القيمة، وذلك بعد السوق المالية السعودية "تداول". وتمكنت شركتان تتخذان من دبي مقراً لهما من جمع 689 مليون دولار من عروض الاكتتابات الأولية، هما شركة "دبا" التي جمعت 418 مليون دولار في شهر أبريل، وشركة "داماس" التي تمكنت في شهر يوليو من جمع 270.6 مليون دولار. ويمثل نجاح هذه الاكتتابات الأولية مؤشراً إيجابياً بالنسبة لمستقبل ناسداك دبي باعتبارها المنصة الأفضل لطرح الاكتتابات الأولية العامة في المنطقة.

كما رحبت البورصة أيضاً بخمس عمليات إدراج ثانوية، ففي شهر يونيو أصبحت شركة نيتسول تكنولوجيز، المدرجة أساساً في بورصة ناسداك، أول شركة أميركية مدرجة على قائمة بورصة ناسداك دبي. وفي أكتوبر، أصبحت شركة الصين لتكنولوجيا الأمن والمراقبة، المدرجة بشكل أساسي في بورصة نيويورك، أول شركة صينية تقوم بهذه الخطوة في بورصة ناسداك دبي. وفي نوفمبر، أصبح صندوقا "بي إتش جلوبال" و"بي إتش ماكرو"، الذين تتم إدارتهما من قبل "برفان هاورد"، الشركة المتخصصة في إدارة صناديق التحوط، أول صندوقان يتم إدراجها في بورصة ناسدك دبي، بالإضافة إلى إدراجهما الأساسي في بورصة لندن. كما قامت ناسداك أو إم إكس بإدراج أسهمها في البورصة في وقت لاحق من نفس الشهر. ولا شك أن تنوع هذه الإدراجات يؤكد تفوق ناسداك دبي كوجهة إدراج رائدة للمصدرين من مختلف أنحاء العالم الباحثين عن استثمارات إقليمية، فضلاً عن تعزيز حضورهم في المنطقة.

سوق المشتقات

كان إطلاق أول سوق للمشتقات المالية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وأول منصة من نوعها في دول مجلس التعاون الخليجي، خطوة هامة نحو الأمام بالنسبة للأسواق المالية في المنطقة. وقد زودت البورصة المستثمرين بأداة قيّمة وجديدة للتحوط من المخاطر. تم إطلاق السوق في شهر نوفمبر مع تداول عقود آجلة على مؤشر إف تي إس إي ناسدك دبي الإمارات 20، وعلى أسهم 21 شركة إماراتية بما في ذلك موانئ دبي العالمية في بورصة ناسداك دبي (التفاصيل). كما انضمت شركة أرقام كابيتال إلى البورصة كعضو لتداول المشتقات المالية، وشركة ساسكويهانا الدولية للأوراق المالية كصانعة سوق. وانطلاقاً من هذه القاعدة، تعد السوق في وضع يمكنها من بلورة مكانتها واستقطاب مستثمرين جدد خلال عام 2009. ونتطلع بشكل خاص إلى استقطاب عضو للمقاصة العامة بهدف تسهيل إجراء عمليات التداول التي تشهد ارتفاعاً متزايداً.

Derivatives


Index Futures (Cash settled)

FTSE NASDAQ Dubai UAE 20 Index

Single Stock Futures (Physical Delivery)

DP World

Single Stock Futures (Cash Settled)

Of the 20 stocks below, 11 are listed on the Dubai Financial Market and 9 on the Abu Dhabi Securities Exchange:

  • بنك أبوظبي التجاري (سوق أبوظبي للأوراق المالية)
  • العربية للطيران (سوق دبي المالي)
  • الدار العقارية (سوق أبوظبي للأوراق المالية)
  • أملاك (سوق دبي المالي)
  • أرابتك القابضة (سوق دبي المالي)
  • دانة غاز (سوق أبوظبي للأوراق المالية)
  • شركة سوق دبي المالي (سوق دبي المالي)
  • دبي للاستثمار (سوق دبي المالي)
  • بنك دبي الإسلامي (سوق دبي المالي)
  • إعمار العقارية (سوق دبي المالي)
  • دو (سوق دبي المالي)
  • بنك الخليج الأول / الإمارات (سوق أبوظبي للأوراق المالية)
  • الخليج للأسمنت (سوق أبوظبي للأوراق المالية)
  • بنك أبوظبي الوطني (سوق أبوظبي للأوراق المالية)
  • رأس الخيمة العقارية (سوق أبوظبي للأوراق المالية)
  • شعاع كابيتال (سوق دبي المالي)
  • صروح العقارية (سوق أبوظبي للأوراق المالية)
  • تمويل (سوق دبي المالي)
  • الاتحاد العقارية (سوق دبي المالي)
  • الواحة كابيتال (سوق أبوظبي للأوراق المالية)

عمليات الإدراج الأخرى

تم إدراج تسعة صكوك في البورصة على مدى العام بقيمة إجمالية بلغت 6.33 مليار دولار (التفاصيل)، الأمر الذي ساهم في تدعيم مكانة بورصة ناسداك دبي كأكبر بورصة لإدراج الصكوك في العالم من حيث القيمة. وبلغت القيمة الإجمالية للصكوك الـ 19 المدرجة في بورصة ناسداك دبي 16.45 مليار دولار مع نهاية عام 2008.

كما أدرجت "ميريل لينش" شهادة متابعة عكسية لأسواق مجلس التعاون الخليجي لمدة 10 سنوات في أحدث إضافة لمنصة "تراكس" في بورصة ناسداك دبي للمنتجات المهيكلة التي أطلقت في عام 2007.

Sukuk


Issuer Value Listing date
Nakheel Development 2 $750 million 17/01/08
Tamweel Funding $300 million 02/04/08
Nakheel Development 3 $1 billion 14/05/08
Almana Sukuk 600 million AED 20/05/08
Paka Capital $550 million 20/05/08
Villamar Sukuk $190 million 20/05/08
Dewa Funding 3.2 billion AED 18/06/08
Tamweel Sukuk 1.835 billion AED 29/07/08
RAK Capital $2 billion 21/08/08
التداول

ارتفع حجم التداولات بشكل كبير اعتباراً من شهر سبتمبر (التفاصيل)، وذلك بعد أن قمنا بتطبيق الشرط القاضي بضرورة الإبلاغ عن كافة عمليات التداول التي تتم بصورة مباشرة "عبر الكاونتر". ويعد هذا الشرط من الشروط المعيارية في البورصات الدولية، ويعطي صورة أكثر وضوحاً حول نشاط الأسهم المدرجة في بورصتنا.

وخلال العام، ارتفع حجم التداول الإجمالي بنسبة 117 بالمائة مقارنة مع الأرقام المسجلة في عام 2007 ليصل إلى 2.39 مليار سهم، بينما ارتفع عدد عمليات التداول بنسبة 281 بالمائة لتبلغ 29862 عملية.

وقد أثبتت ناسداك دبي في عام 2008 أنه بإمكانها أن تكون منصة لتداول حجم سيولة كبير، حيث بلغ حجم التداول على أسهم موانئ دبي العالمية خلال الربع الأخير من عام 2008 ما يزيد عن 91 بالمائة من الشركات المتداولة في سوق دبي المالي و95 بالمائة من الشركات في سوق أبوظبي للأوراق المالية. كما بلغ حجم التداول على أسهم دبا في نفس الفترة ما يزيد عن 73 بالمائة من الشركات المتداولة في سوق دبي المالي و78 بالمائة من الشركات المتداولة في سوق أبوظبي للأوراق المالية، بينما بلغ حجم تداول أسهم داماس أكثر من 58 بالمائة من الشركات المتداولة في سوق دبي المالي، و 38 بالمائة من الشركات المتداولة في سوق أبوظبي للأوراق المالية.

إعادة إطلاق العلامة التجارية

قمنا بإعادة إطلاق العلامة التجارية للبورصة تحت اسم ناسداك دبي، بدلاً من الاسم السابق بورصة دبي العالمية، في شهر نوفمبر. ولم تكن هذه مجر خطوة رمزية، خاصة وأن الهيكلية الجديدة جاءت عقب شراء مجموعة ناسداك أو إم إكس في فبراير لثلث أسهم البورصة، في حين احتفظت بورصة دبي بالثلثين. ويؤكد الاسم الجديد على العلاقة القوية التي تربطنا مع ناسداك أو إم إكس، أكبر شركة بورصات في العالم، وموقعنا المتميز ضمن المركز المالي الرائد في المنطقة.

وفي شهر يوليو، قمنا باعتماد منصة التداول المتطورة (X-stream) التي تستخدمها ناسداك أو إم إكس. كما استفدنا أيضاً من الخبرات الواسعة لتي يتمتع بها موظفو مجموعة ناسداك أو إم إكس، من بوب جريفيلد وأدينا فريدمان، العضوين في مجلس إدارة البورصة، إلى الموظفين الآخرين الذين قدموا الاستشارات والدعم في مجال عمليات الإدراج، والأنشطة القانونية والتسويقية. وتم عرض قوائم الشركات المدرجة في بورصة ناسداك دبي على برج ناسداك المكون من سبعة طوابق في تايمز سكوير في نيويورك.

وقد شكل الإعلان عن العلامة التجارية الجديدة بداية لمرحلة حيوية تواصلت لعدة أيام شهدنا خلالها إطلاق سوق المشتقات المالية، وإدراج ناسداك أو إم إكس في بورصتنا، وعقد مؤتمر للمستثمرين في دبي بالتعاون مع ناسداك أو إم إكس، كل ذلك قبل انتهاء الأسبوع والاحتفال بقرع جرس افتتاح سوق ناسداك في مبنى البوابة بمركز دبي المالي العالمي.

شارك في مؤتمر المستثمرين أكثر من 30 شركة من الشركات المدرجة، بما في ذلك سيتي جولد، وداماس، ودبا، وناسداك أو إم إكس، ونيتسول. وفي أعقاب المؤتمر شارك المديرون التنفيذيون للشركات المشاركة وغيرها من الشركات المدرجة في بورصة ناسداك دبي في حفل قرع جرس التداول في بورصة ناسداك الذي تم نقله للعالم عبر التلفزيون، وهو الحفل الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط. وقام سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، بقرع جرس التداول بحضور العديد من كبار الشخصيات بما في ذلك سعادة سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس إدارة موانئ دبي العالمية، أكبر الشركات المدرجة في بورصة ناسداك دبي.

وقد استقطب حفل الإعلان عن إعادة إطلاق العلامة التجارية لبورصة دبي العالمية تحت اسم بورصة ناسداك دبي، والذي عقد خارج مبنى البوابة، مشاركة واسعة ضمت أكثر من 600 ضيف. وفي معرض كلمته رحب معالي الدكتور عمر بن سليمان، محافظ مركز دبي المالي العالمي ونائب رئيس مجلس إدارة مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي بهذا الإنجاز، معتبراً أنه خطوة كبيرة إلى الأمام في إطار تطوير الأسواق المالية في المنطقة، وتعزيز مكانة مركز دبي المالي العالمي كوجهة مالية عالمية في المنطقة.وبصفتي الرئيس التنفيذي لبورصة ناسداك دبي، قمت بتقديم تذكار لسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وكذلك فعل بوب جريفيلد، الرئيس التنفيذي لبورصة ناسداك أو إم إكس بهذه المناسبة التي بلغت ذروتها عند الإعلان عن افتتاح جلسة التداول في بورصة ناسداك في الساعة 6:30 مساءً بتوقيت دبي "9:30 صباحاً بتوقيت نيويورك (المركز الرئيسي لناسداك). وقد تجمع مسؤولو الشركات المصدرة في بورصتي ناسداك دبي وناسداك أو إم إكس على المنصة وتم عرض حفل الافتتاح على الهواء مباشرة على شاشة ضخمة على برج ناسداك في تايمز سكوير في نيويورك. كما حضر الحفل نخبة من كبار الشخصيات، من بينهم معالي محمد القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء، وسعادة سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس إدارة موانئ دبي العالمية، وعيسى كاظم، رئيس مجلس إدارة بورصة دبي، وسعود باعلوي، رئيس مجلس إدارة بورصة ناسداك دبي، وجمال ماجد بن ثنية، نائب رئيس مجلس الإدارة لموانئ دبي العالمية، ومحمد شرف، المدير التنفيذي لموانئ دبي العالمية، وتوحيد عبدالله، الرئيس التنفيذي لشركة داماس، ومهند سويد، الرئيس التنفيذي لشركة دبا، وماجنوس بوكر، رئيس ناسداك أو إم إكس. وقد شكل نجاح هذا الحدث، بالإضافة إلى الدعم الذي حظي به من قبل مركز دبي المالي العالمي وموظفي العديد من البنوك والشركات التي تعمل انطلاقاً من المركز، خطوة جديدة في إطار توسيع عمليات بورصة ناسداك دبي لتكون البورصة العالمية في المنطقة. لمزيد من الصور اضغط هنا

تركيز على المستثمرين الأفراد

سيقوم المستثمرون الأفراد بدور متزايد الأهمية في سوق ناسداك دبي. وقد اتخذنا سلسلة من الخطوات المهمة في أواخر عام 2008 لتسهيل عملية الوصول إلى البورصة بالنسبة للأفراد. إحدى هذه لخطوات كانت تمديد ساعات العمل من الاثنين إلى الجمعة لتصبح من الساعة 10 صباحاً إلى الساعة 5 مساء، بعد أن كانت من الساعة 11 صباحاً إلى الساعة 2 بعد الظهر. كما بدأ افتتاح البورصة وللمرة الأولى في أيام الأحد، من الساعة 10 صباحاً إلى الساعة 2 بعد الظهر. وقد ساهمت هذه التوقيتات الجديدة في تعزيز التناسق مع بورصات دول مجلس التعاون الخليجي الأخرى التي ينشط فيها المستثمرون.

كما أعلنا أيضاً عن إمكانية إدراج الأسهم بالدرهم الإماراتي، والتي لم تكن ممكنة سابقاً. وبعد أن كانت عملة جميع الأسهم المدرجة هي الدولار. وقد أظهرت أبحاثنا أن الإدراج بالدرهم قد يكون أفضل لبعض المصدرين الذين يستهدفون المستثمرين في دولة الإمارات، خاصة وأن هؤلاء المستثمرين اعتادوا الاستثمار بالدرهم في البورصات المالية المحلية في دولة الإمارات. وقد فرضت شركة دبا شرطاً ينص على موافقة حملة الأسهم في حال رغب مجلس الإدارة بتحويل الإدراج إلى الدرهم.

ابتداء من مطلع شهر نوفمبر، رحبت البورصة بأول عضو ينضم إليها من الشركات التي تخضع مباشرة لسلطة الهيئات التشريعية والتنظيمية في دولة الإمارات. وقد تضمنت قائمة الأعضاء الجدد كلا من: المشرق للأوراق المالية، شركة الاتحاد للوساطة، والرمز للأوراق المالية، والوسيط المباشر للخدمات المالية، مشغل نظام التداول عبر الإنترنت (مباشر). وساهمت شركات الوساطة في تعزيز التوازن الإقليمي في حجم السيولة ضمن البورصة والذي كانت تغلب عليه المؤسسات الدولية. كما انضم إلى البورصة ستة أعضاء آخرين خلال عام 2008 ( التفاصيل).

أعضاء جدد في 2008


العضو النشاط الهيئة التنظيمية
الرمز للأوراق المالية المحدودة عضو تداول الإمارات العربية المتحدة 
أرقام كابيتال المحدودة عضو تداول مركز دبي المالي العالمي
الوسيط المباشر للخدمات المالية ذ.م.م (مباشر) عضو تداول الإمارات العربية المتحدة
ديوان كابيتال المحدودة عضو تداول مركز دبي المالي العالمي
مركز الخليج الوطني للأسهم والسندات المحدود عضو تداول مركز دبي المالي العالمي
جيه بي مورغان للأوراق المالية المحدودة عضو تداول المملكة المتحدة
ماك كابيتال المحدودة عضو تداول مركز دبي المالي العالمي
المشرق للأوراق المالية ذ.م.م عضو تداول الإمارات العربية المتحدة
ساسكويهانا العالمية للأوراق المالية المحدودة عضو تداول جهورية ايرلندا
شركة الاتحاد للوساطة عضو مقاصة عامة الإمارات العربية المتحدة

 

الأكاديمية
نظمت أكاديمية ناسداك دبي عدة دورات تدريبية خلال العام شملت 11 موضوعاً في مختلف الشؤون المالية، وشارك فيها حوالي 500 شخص من خبراء السوق، وطلبة الجامعات، وأفراد من الجمهور. وقد تضمنت الدورات ورشة عمل لمدة يومين حول المشتقات، وعدة ندوات استمرت كل منها يوماً واحداً تناولت قضايا شملت أسواق المال الإسلامية، والترويج لسوق ناسداك دبي، والشروط والأحكام التي يعتمدها مركز دبي المالي العالمي، ومكافحة غسل الأموال. كما تمكن 49 شخص، يمثلون 17 شركة للوساطة، من اجتياز اختبار مديري التداول في ناسداك دبي خلال العام بعد مشاركتهم في الدورات التدريبية التي نظمتها الأكاديمية لمديري التداول. (انقر هنا لزيارة موقع الأكاديمية على الإنترنت).   
التطلعات والآفاق
من المرجح أن يؤثر تراجع نشاط سوق الإصدارات العامة، والناجم عن الركود الاقتصادي العالمي، على بورصة ناسداك دبي على المدى القصير. أما على المدى الطويل، فإننا في وضع جيد، كبورصة عالمية تخدم المنطقة، للاستفادة من الانتعاش الاقتصادي المقبل. وستنصب جهودنا خلال عام 2009 على توسيع سوق المشتقات المالية، وتطوير فئات أصول جديدة، وتعزيز علاقاتنا مع المستثمرين الأفراد. كما سنركز بشكل أساسي على تكثيف برامج التثقيف والتوعية. وسنعمل على اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتوسيع أعمالنا في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة.



Jeff's Signature

جيفري سينغر

الرئيس التنفيذي