التقرير السنوي 2008 طباعة
 
Soud Ba'alawy

سعود باعلوي

رئيس مجلس الإدارة

رسالة رئيس مجلس الإدارة


تتحمل بورصات الأسهم مسؤولية كبيرة عندما تتعثر الأسواق المالية، وبدلاً من اتخاذ موقف سلبي ومراقبة تراجع مستويات الثقة، يترتب على البورصات أن تأخذ بزمام المبادرة وأن تقوم بدور قيادي في تعزيز النظام المالي واستعادة الثقة بالأسواق.

ويمكن للبورصات القيام بذلك من خلال ثلاث طرق رئيسية. الأولى التأكد من وضع تشريعات وتنظيمات ذات معايير عالية، والثانية توفير مجموعة واسعة من الفرص الاستثمارية المتميزة، والثالثة الاهتمام بتثقيف الجمهور حول كيفية الاستفادة من جميع المنتجات والخدمات التي توفرها الأسواق المالية. ومع وجود نظام قانوني وتشريعي سليم، يجب توعية وتعريف المستثمرين بهذا النظام بحيث يتفهمون قيمته تماماً. وبتوفير فرص استثمارية جديدة ومتميزة، ينبغي توضيح هذه الفرص من خلال الدورات التدريبية والندوات، وعبر وسائل الإعلام، وخاصة مع طرح أنواع جديدة من الأصول في المنطقة، ليكون الجمهور على دراية ومعرفة بها.

لقد حرصنا دائماً في بورصة ناسداك دبي على تطبيق معايير قانونية وتنظيمية رفيعة المستوى. كما نقوم بإدراج قائمة متنامية من الاستثمارات الجذابة، التي تتراوح بين الأسهم الأساسية لشركات إقليمية إلى الإدراجات الثانوية لشركات تنشط في جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى أول سوق للمشتقات المالية في دولة الإمارات العربية المتحدة. ولكن، ما يجب أن نقوم به بنجاح أكبر في عام 2009 وما بعده هو إطلاع الجمهور على القيمة الحقيقية لما نقدمه. يجب أن نقدم أجوبة لكل الأسئلة (ماذا، ولماذا، وأين، وكيف). ولاشك أن المستثمر لن يتمكن من اتخاذ قرارات صائبة بشأن شراء ورقة مالية معينة في وقت معين، إلا من خلال منصة للتداول تمتاز بالمعرفة والفهم العميق لأوضاع السوق.

إن واجباتنا بتوسيع أسواقنا، وتثقيف الجمهور بفوائد التعامل في هذه الأسواق، إنما هي واجبات مشتركة مع الخبراء والمتخصصين في الخدمات المالية الذين ينشطون في البورصة. ونحن نتطلع للتعاون مع العديد منهم في تنفيذ هذه المهمة.

Soud's Signature

سعود باعلوي

رئيس مجلس الإدارة