حوكمة الشركات

حوكمة الشركات عبارة عن النظام المعتمد من قبل إدارات الشركات لتوجيهها ومراقبتها بما يتوافق مع مصالح الجهات المرتبطة بأعمالها. تضمن حوكمة الشركات الرشيدة تنفيذ أعمال الشركة بإنصاف وشفافية ونزاهة.

يؤمن مجلس إدارة ناسداك دبي أنَّ حوكمة الشركات يجب أن تعزز أداء الشركة ونزاهتها وتقيّدها بالأنظمة. تلتزم ناسداك دبي بأرقى معايير عمل وحوكمة الشركات وتؤمن بأنَّ ممارسات حوكمة الشركات الرشيدة تساهم في تعزيز قدرة الشركة على تحقيق استراتيجيتها بما يتوافق مع مصالح الجهات المرتبطة بأعمالها. وقد اعتمدت البورصة في تطوير وتطبيق ممارساتها الخاصة بحوكمة الشركات على مبادئ أفضل ممارسات حوكمة الشركات، وقوانين مركز دبي المالي العالمي للأسواق، ودليل القواعد التنظيمية لسلطة دبي للخدمات المالية.

مجلس الإدارة

يضمّ مجلس الإدارة الحالي 8 أعضاء غير تنفيذيين، ومنهم عبد الواحد الفهيم الذي يترأس المجلس. في ما يلي سير الأعضاء الذاتية، وتفاصيل حول اللجان التي يتمتعون بعضويتها، مع الإشارة إلى الأعضاء الذين يعتبرهم المجلس مستقلين. وتوضح السير الذاتية للأعضاء امتلاكهم مجموعة واسعة من الخبرات والمهارات اللازمة للنهوض بمسؤوليات وواجبات مجلس الإدارة، وإصدار أحكام مستقلة بشأن الاستراتيجية، والأداء، ومعايير العمل، والتي تكتسب جميعها أهمية بالغة لنجاح الشركة.

{first_name} {last_name}

{title}

{first_name} {last_name}
shadow_bar

{first_name} {last_name}

{title}

{status}
{designation}

{desc}

عضو في
{member_of}

يتولى مجلس الإدارة المسؤولية أمام المساهمين وسوق دبي المالي وبورصة دبي عن نظام حوكمة الشركات في ناسداك دبي، وأهدافها الاستراتيجية، والإشراف على موارد الشركة.

ويقوم المجلس بتحديد السياسات والممارسات التي تتحكم بتشغيل وإدارة ناسداك دبي، وتقع على عاتقه مسؤولية ضمان تحقيق الشركة لأهدافها. وتعمل الإدارة التنفيذية والعليا على إدارة ناسداك دبي وفقاً لتوجيهات المجلس. وتجدر الإشارة إلى الفصل الواضح بين مهام رئيس مجلس الإدارة ومهام الرئيس التنفيذي.

لدى المجلس برنامج رسمي بالموضوعات التي تحتاج إلى قرار المجلس، والتي تتضمَّن الميزانية السنوية، والاستراتيجية وأهداف الأعمال الطويلة المدى، والمشاريع الرئيسية والعقود، والنفقات الكبيرة من رأس المال. وطبقاً للمواثيق، يتم إسناد موضوعات معيَّنة إلى لجان المجلس الثلاث.

وقد اجتمع مجلس الإدارة 5 مرّات خلال السنة المالية في جلسات شخصية عُقدت في دبي. وفي نهاية عام 2011، اتخذ المجلس قرار عقد كافة اجتماعاته إلكترونياً بواسطة الكتب الإلكترونية آي-باد باستخدام بوابة مجلس ناسداك أو إم إكس على شبكة الإنترنت، مكتب المدراء، ما يعزز من فاعليته ويحد من استهلاك الموارد والورق والحبر. 

ميثاق مجلس الإدارة

يوجد إطار حوكمة شركات خاص ببورصة ناسداك دبي في ميثاق المجلس الذي يصف هذا الإطار، ويقوم بتنسيق وترتيب الوثائق الداعمة، كما يؤسس بيئة تمكِّن المجلس والمسؤولين في ناسداك دبي من الوفاء بمسؤولياتهم بموجب القانون، وتطبيق أفضل ممارسات حوكمة الشركات.

الأعضاء غير التنفيذيين/ المستقلين    

وفقاً لأنظمة مؤسسات السوق المصرَّح لها من قبل سلطة دبي للخدمات المالية والنظام الأساسي، فإنَّ ما لا يقل عن نصف أعضاء المجلس يجب أن يكونوا مستقلين وغير تنفيذيين. ويساهم الأعضاء غير التنفيذيين – أربعة منهم مستقلين- في إضافة خبرات واسعة ومتنوعة إلى مداولات المجلس واللجان التابعة له.

وتتم مراجعة استقلالية أعضاء مجلس الإدارة عند تعيينهم، وبشكل سنوي. وقد أجريت آخر مراجعة في شهر يناير 2012 عن طريق استبيان. فقدَّم كل عضو إجاباته على الأسئلة بناء على معايير تغطي الاستقلالية كما هي محددة في أنظمة مؤسسات السوق المصرَّح لها من قبل سلطة دبي للخدمات المالية. وتمّت مراجعة الإجابات من قبل لجنة الشؤون القانونية والامتثال، والتي قررت بناء على المعايير ما إذا كان عضو مجلس الإدارة مستقلاً أم لا. كما خضعت تلك القرارات للمراجعة من قبل لجنة التعيينات والمكافآت التي قدَّمت توصياتها إلى مجلس الإدارة للمصادقة عليها.

وتتضمَّن الإجراءات الاعتيادية أن يوَّقع كل عضو غير تنفيذي اتفاقية خدمة تذكر بالتفصيل الواجبات والأحكام والالتزامات. وتكون مدة الاتفاقية سنة واحدة قابلة للتجديد باتفاق الطرفين، وخاضعة لإعادة الانتخاب بشكل سنوي من قبل المساهمين في اجتماع الجمعية العمومية. ويحصل جميع الأعضاء غير التنفيذيين على أجر سنوي بالإضافة إلى بدلات حضور اجتماع مجلس الإدارة، واجتماعات اللجان في حال اقتضت الضرورة.

تقييم المجلس

تم تقييم أداء المجلس واللجان الثلاث خلال العام 2011 عن طريق استبيان نُشر على شبكة الإنترنت في يناير 2012. فقام أعضاء كل لجنة وأعضاء المجلس بتقييم ذاتي ركّز على أداء اللجنة المعنية وأداء المجلس  على التوالي خلال عام 2011. وتمَّت مقارنة الاستبيانات المعبأة والمعلومات المستقاة منها من دون ذكر أي أسماء وعرض النتائج والتوصيات ذات الصلة خلال اجتماعات المجلس واللجان المنعقدة في يناير 2012.

سجل حضور أعضاء مجلس الإدارة

يوضح الجدول التالي تفاصيل حضور أعضاء مجلس الإدارة لاجتماعات المجلس واللجان خلال عام 2011.

  المجلس لجنة التدقيق وإدارة المخاطر لجنة الإشراف على السوق لجنة التعيينات والمكافآت
عدد الاجتماعات 5 6 5 5
عبد الواحد الفهيم  5 من 5 6 من 6    
ماجد سيف الغرير 3 من 5    2 من 5  3 من 5
راشد الشامسي 5 من 5     5 من 5 
عبدالله غباش 3 من 5  3 من 6    
عيسى كاظم 5 من 5      
إدوارد نايت 5 من 5    5 من 5  
جمال ناصر لوتاه 5 من 5  6 من 6   5 من 5
جورج مولر 5 من 5  6 من 6  5 من 5  


لجان مجلس الإدارة

تتعامل اللجان الثلاث التالية مع جوانب محددة من شؤون الشركة، ولكل لجنة ميثاق خطي يحدد سلطاتها ومهامها وشروط عضويتها.

لجنة التدقيق وإدارة المخاطر

يترأس جمال ناصر لوتاه لجنة التدقيق وإدارة المخاطر التي تضمّ في عضويتها عبد الواحد الفهيم، وعبدالله غباش، وجورج مولر. ويقوم سكرتير الشركة في مقام سكرتير اللجنة التي تتوَّلى الإشراف المستقل والموضوعي على التدقيق الداخلي وإدارة المخاطر والامتثال الداخلي، وقضايا الحوكمة الرشيدة، والتقارير المالية، ومدققي الحسابات الخارجيين والداخليين، والضوابط المالية.

اجتمعت اللجنة 6 مرّات خلال العام، حيث راجعت الميزانيات السنوية الأولية وحسابات الإدارة والبيانات المالية السنوية، وأوصت المجلس بالموافقة على الميزانية النهائية والبيانات المالية السنوية. وتلقت اللجنة تقارير ربع سنوية حول إدارة المخاطر من رئيس قسم إدارة المخاطر، وراجعت وأوصت بالتعديلات المتعلقة بالحد الأقصى للمعاملات وجدول سلطة التوقيع ووافقت على التقرير السنوي الذي رفعه المسؤول عن رفع التقارير حول غسل الأموال.

ويتواصل قسم التدقيق الداخلي، الذي يزوِّده سوق دبي المالي، بشكل مباشر مع رئيس لجنة التدقيق وإدارة المخاطر، علماً أنّ اللجنة تتلقى تقارير دورية حول التقدّم الذي تحرزه خطة التدقيق الداخلي وتقارير التدقيق الداخلي الناتجة عن ذلك.

التقت اللجنة في بداية 2012 مع مدققي الحسابات المستقلين، ديلوات، للنظر في البيانات المالية السنوية ونتائج التدقيق السنوي.

لجنة الإشراف على السوق

يترأس جورج مولر لجنة الإشراف على السوق التي تضمّ في عضويتها ماجد سيف الغرير وإدوارد نايت. ويقوم سكرتير الشركة في مقام سكرتير اللجنة التي تتوَّلى الإشراف المستقل على أنظمة السوق ومن ضمنها رقابة المصدرين، وامتثال الأعضاء بالمعايير والقوانين، وأعمال رقابة السوق. وتشرف اللجنة أيضاً على الأعمال التنظيمية التي تضطلع بها أقسام أخرى من ناسداك دبي، بما في ذلك تطبيق قوانين البورصة، والمسائل المتعلقة بمزاولة الأعضاء لأعمالهم، وعمليات المقاصة والتسوية.

اجتمعت اللجنة 5 مرّات خلال العام. والتقت كل مرّة مع مختلف أقسام أنظمة السوق وتلقت منها تقريراً تضمَّن المعلومات المستقاة من الاجتماعات الدورية مع سلطة دبي للخدمات المالية. وفي إطار دورها الإشرافي، تتلقى اللجنة تقارير حسب الضرورة حول أي من مؤشرات الأسواق.

كما ناقشت اللجنة وتلقت خلال العام التحديثات حول نقل القائمة الرسمية للأوراق المالية ومسؤولية سلطة الإدراج إلى سلطة دبي للخدمات المالية. وناقشت وراجعت معايير القبول والإفصاح الجديدة وورقة التشاور ذات الصلة. وأخيراً، راجعت اللجنة الميزانية والموارد السنوية الخاصة بأنظمة السوق، وناقشت أي تغييرات في الأفراد التنظيميين الرئيسيين وراجعت ميثاقها للتأكد من أنّ محتواه الحالي محدثٌ ويؤهله لتنفيذ المهام المطلوبة.

لجنة التعيينات والمكافآت

يترأس ماجد سيف الغرير لجنة التعيينات والمكافآت التي تضمّ في عضويتها جمال ناصر لوتاه وراشد الشامسي. ويقوم سكرتير الشركة في مقام سكرتير اللجنة التي تتوَّلى الإشراف على التعيينات الجديدة في مجلس الإدارة، وتخطيط الولاية في المجلس والإدارة التنفيذية فضلاً عن مراجعة استقلالية الأعضاء. وتتوَّلى أيضاً مسؤولية رفع مكافآت أعضاء مجلس الإدارة غير التنفيذيين إلى مجلس الإدارة للمصادقة عليها بالإضافة إلى اعتماد مقاييس الأداء وتحديد الأهداف للرئيس التنفيذي، واتفاقيات الخدمة للأعضاء غير التنفيذيين والسياسات العامة والبرامج الخاصة بتعويضات الموظفين.

اجتمعت اللجنة 5 مرّات خلال العام، وراجعت تشكيل المجلس ولجانه وتعديلات اتفاقيات خدمة الأعضاء والرئيس التنفيذي. ونظرت في نتائج وقرارات مراجعات استقلالية الأعضاء السنوية، ورفعتها إلى مجلس الإدارة للمصادقة عليها. كما راجعت مؤشرات أداء الرئيس التنفيذي ووضعت أهداف السنة المقبلة وراجعت أيضاً خطة تطوير أداء موظفيها للعام فضلاً عن سياسات الموظفين الجدد. وأخيراً، تلقت تقارير دورية من قسم الاستثمار البشري حول مسائل رئيسية، وراجعت استبيان مدى ارتباط الموظفين بالعمل للعام 2011 وتلقت التحديثات حول تجديد وثائق التأمين الرئيسية.

الرقابة الداخلية وإدارة المخاطر

الرقابة الداخلية

تقع على عاتق أعضاء مجلس الإدارة مسؤولية إتباع الإدارة نظاماً فاعلاً للرقابة الداخلية ومراجعة فاعليته. ويهدف مثل هذا النظام إلى دعم عملية تحديد وإدارة المخاطر التي تؤثر في بورصة ناسداك دبي وبيئة الأعمال التي تدير فيها عملياتها. وقد طبَّقت ناسداك دبي، على مدار العام وحتى الآن، نظام رقابة داخلية يوفر ضمانة معقولة لعمليات تشغيل عالية الفاعلية والكفاءة وتغطي جميع الضوابط، بما فيها رقابة العمليات، والتدقيق المالي، والتوافق مع القوانين والأنظمة. وقد تم تطبيق جميع الإجراءات اللازمة لتحديد وتقييم وإدارة أي مخاطر ملحوظة تواجه البورصة. ويراجع مجلس الإدارة، عبر لجنة التدقيق وإدارة المخاطر، هذه الإجراءات بصورة منتظمة. وتتم مراجعة فاعلية الأنظمة الرقابية بشكل دوري داخل مجالات العمل المختلفة. وتتلقى لجنة التدقيق وإدارة المخاطر تقارير منتظمة من الإدارة، والرقابة الداخلية، ومدير إدارة المخاطر، والجهات القانونية والمعنية بتطبيق القوانين، وتغطي هذه التقارير جوانب عدّة مثل الضوابط المالية، وضوابط عمليات التشغيل والتوافق مع المعايير. وتراقب اللجنة حل أي مسائل مهمة قد تتعلق بالأنظمة الرقابية وصولاً إلى نتائج مرضية.

تتوَّلى الإدارة توفير وضمان استمرارية الرقابة الداخلية المناسبة فيما يخص التقارير المالية. ووفقاً للمعايير الدولية لإعداد التقارير المالية (IFRS)، فإنَّ الرقابة الداخلية على التقارير المالية هي عملية تتم تحت إشراف الرئيس التنفيذي والمدير المالي لتقديم ضمانات معقولة بشأن صحة التقارير المالية وإعداد البيانات المالية لأغراض إعداد تقارير خارجية.

وتشمل الرقابة الداخلية لبورصة ناسداك دبي على التقارير المالية السياسات والإجراءات التي تتعلق بضمان وجود سجلات، تعكس بشيء من التفصيل المعقول، المعاملات ومبيعات الأصول، وتوفر ضمانات معقولة بتسجيل المعاملات أصولاً بما يسمح بإعداد البيانات المالية وفقاً للمعايير الدولية لإعداد التقارير المالية، وأن تنظيم إيصالات الاستلام والدفع يتم فقط وفقاً لصلاحيات الإدارة ومجلس الإدارة، وتقدِّم ضمانات معقولة بشأن منع أو الاكتشاف الفوري لعمليات الحيازة غير النظامية، أو استخدام أو التصرف بأصول الشركة التي قد يكون لها تأثير مادي على البيانات المالية المجمَّعة.

وقد قيَّمت الإدارة فاعلية أنظمة الرقابة الداخلية، وهي راضية عن الإجراءات المتبعة للسنة المالية التي أثبتت فاعليتها حتى الآن. ويخضع نظام الرقابة الداخلية المالية والتشغيلية أيضاً إلى الإشراف التنظيمي من قبل سلطة دبي للخدمات المالية.

إدارة المخاطر

إدارة المخاطر هي عملية منهجية ومستمرة تهدف إلى تحديد وتقييم وإدارة وضبط والإبلاغ عن المخاطر الملحوظة التي قد تكون ناسداك دبي عرضة لها. وتتكامل عملية إدارة المخاطر في ناسداك دبي مع أنشطة الأعمال، وبالتالي فإنها لا مركزية بالنسبة لكل وحدة أو نشاط. وتتولى الإدارة مسؤولية تأسيس وضمان استمرارية الإدارة المناسبة للمخاطر. وتشكل أنظمة وممارسات الرقابة الداخلية والتدقيق الداخلي جزءاً من العملية الشاملة لإدارة المخاطر.

تتطلب عمليات التداول والمقاصة والإيداع المركزي للأوراق المالية في بورصة ناسداك دبي التركيز على استمرارية الأعمال وإدارة الحوادث العارضة. وبصفتها بورصة وغرفة للمقاصة، وبشكل غير مباشر، سجلاً مركزياً للإيداع، فإن ناسداك دبي تخضع لقواعد تنظيم وإشراف محددة. وعلاوة على ذلك، فإن ناسداك دبي، كغرفة للمقاصة، معرَّضة لمخاطر محددة تتعلق بتوفير مقاصة مركزية كطرف آخر، حيث تكون ناسداك دبي بمثابة الوسيط في التعاملات بين المشتري والبائع. وتشمل الالتزامات الأساسية لأعضاء المقاصة توفير ضمانات لبورصة ناسداك دبي كما هو منصوص عليه في القوانين المرعية كحماية ضد المخاطر المفترضة من الطرف الآخر. وتقع على عاتق رئيس قسم إدارة المخاطر مسؤولية وضع السياسات لإدارة وتخفيف مخاطر المقاصة تلك. وتعتبر مخاطر المقاصة من بين أمور أخرى يتم الحد منها من خلال ضمانات احتياطية للالتزامات، ومتطلبات عضوية المقاصة، ورأس المال المخصص للمقاصة، وترتيبات إدارة المخاطر الاستباقية بما في ذلك التقارير، واستخدام قوائم المراقبة.

التدقيق الداخلي

تهدف عمليات التدقيق الداخلي إلى مساعدة مجلس الإدارة والإدارة في القيام بمسؤولياتهم الائتمانية والإدارية بفاعلية من خلال تقديم خدمات التدقيق والاستشارة بشكل مستقل وموضوعي في ما يتعلق بتقييم إدارة المخاطر، والرقابة، وعملية الحوكمة. ولضمان الاستقلالية والموضوعية، فإن وحدة التدقيق الداخلي ترفع تقاريرها مباشرة إلى لجنة التدقيق وإدارة المخاطر. وتتقيَّد بالمعايير الصادرة عن معهد المدققين الداخليين.

يوَّفر سوق دبي المالي خدمات التدقيق الداخلي التي تتبِّع منهجاً للتدقيق يقوم على أساس حساب المخاطر. ويتم تحضير خطة سنوية للتدقيق الداخلي بناء على المخاطر على أساس عوامل المخاطر والمدخلات المقدمة من الإدارة وأصحاب المصالح. وتتسم هذه الخطة بأنها شمولية وإقصائية في آن معاً، بمعنى أنها تأخذ بالحسبان جميع المجالات الرئيسية المعرَّضة لمخاطر عالية، بينما تستبعد المجالات غير المهمة وذات المخاطر المنخفضة. ويتم خلال عملية التخطيط تحديد وتجميع وتصنيف مخاطر وحدات الأعمال وعمليات التشغيل الرئيسية، ومن ثم التصويت عليها لتحديد إطار عمل نهائي للتدقيق يحتسب المخاطر المرتفعة والمتوسطة. ويوفر الملخص التنفيذي لخطة التدقيق، المقدَّم إلى الإدارة ولجنة التدقيق وإدارة المخاطر للموافقة عليه، معلومات حول تقييم المخاطر، والترتيب الحالي لأولوية مشاريع التدقيق وكيفية تنفيذها. وتحدد خطة التدقيق الأقسام والأنشطة والعمليات الرئيسية الخاضعة للتدقيق، مع تقديرات للموارد المطلوبة، والساعات المأجورة، وتواريخ البدء والإتمام. تقدِّم وحدة التدقيق الداخلي تقارير دورية إلى لجنة التدقيق وإدارة المخاطر والإدارة تلخص فيها نتائج أعمال التدقيق بما في ذلك أي مخاطر ملحوظة وقضايا الرقابة ومتابعة المسائل التي تتناولها تقارير التدقيق. وتقوم الجهة المذكورة بالتنسيق مع الجهات المعنية الداخلية والخارجية بانتظام بما يضمن إرساء علاقات تواصل على أعلى المستويات. وتضمّ قائمة الجهات المعنية الداخلية الرئيسية وحدة الشؤون القانونية والامتثال، وسكرتارية الشركة، وأنشطة إدارة المخاطر.

مسؤولية الشركة تجاه المجتمع

وتلتزم ناسداك دبي بأعلى معايير أخلاقية العمل والنزاهة. ومن أجل تحقيق هذا الهدف، تطالب الموظفين بتطبيق قانون أخلاقيات العمل الخاص بالشركة روحاً ونصّاً وحضور دورات تدريبية سنوية في هذا الصدد.

ونظراً إلى طبيعة عملها، فإن عمليات بورصة ناسداك دبي لا تترك تأثيراً كبيراً على البيئة بل ينشأ التأثير الرئيسي من استهلاك الطاقة والماء والورق. وفي محاولة للحد من هذا التأثير بشكل مسؤول، تشجِّع البورصة على الحد من هدر الطاقة وعلى إعادة التدوير. ففي عام 2011، قمنا بإعادة تدوير 1120 كلغ من الورق، و73 كلغ من البلاستيك، و16 كلغ من عبوات الحبر.

وبهدف الاستفادة من التكنولوجيا والإنترنت، قامت ناسداك دبي هذه السنة أيضاً بنشر تقريرها السنوي على شبكة الإنترنت. ويمثل هذا التوجه إضافة نوعية لتحسين الطريقة التي نوَّفر من خلالها معلومات حول الشركة لمساهمينا والمجتمع، كما أن استبدال النسخ المطبوعة سيساعد على الحد من استهلاك الورق بما يتماشى مع مسؤولياتنا تجاه المجتمع.

كجزء من جهودنا لدعم المجتمع، شارك موظفو ناسداك دبي في سباق العشرة كلم وسباق المرح (3 كلم) ضمن إطار ماراثون ستاندرد تشارترد دبي للعام 2011، وساهموا بذلك في جمع التبرعات للمؤسسات الخيرية.

سؤولية الشركة تجاه المجتمع

ينشأ تأثير ناسداك دبي الرئيسي من استهلاك الطاقة والماء والورق. وفي محاولة للحد من هذا التأثير بشكل مسؤول، نشجِّع على الحد من هدر الطاقة وعلى إعادة التدوير. ففي عام 2011، قمنا بإعادة تدوير 1120 كلغ من الورق، و73 كلغ من البلاستيك، و16 كلغ من عبوات الحبر.